عملنا

نحن نعمل بالتعاون مع الأطفال وأسرهم ومجتمعاتهم والمنظمات المحلية لإحداث تأثير مستدام وطويل الأمد ، والاستجابة لحالات الطوارئ الإنسانية مثل النزاعات والكوارث ، والدفاع عن حقوق الأطفال.

كيف نفعل ذلك

من خلال العديد من الجهود المبدولة لجمع الأموال والتبرعات وشركائنا ، نقوم بتوجيه الموارد إلى المبادرات والمشاريع التي تقودها المجتمعات في المناطق النائية في غرب إفريقيا وبعض المجتمعات الأكثر تهميشًا في العالم ؛ مثل فلسطين وسوريا وأفغانستان ولبنان. تجمع جهودنا بين الأنشطة الفورية المنقذة للحياة والعمل الذي يبني المجتمعات ويقويها لتمكين المستقبل وإحداث تغيير.

معا قدمنا…

من الأطفال الضعفاء حصلوا على تعليم مجاني غير حياتهم

آبار مياه للمجتمعات المعزولة للحصول على مياه شرب نظيفة وآمنة

إفطارات (وجبات) للأسر المتعثرة خلال شهر رمضان المبارك

التأثير في جميع أنحاء العالم

لقد وصلنا إلى أكثر من 1.5 مليون شخص ضعيف على مستوى العالم – وكل تأثيرنا يرجع إلى تبرعاتكم وشركائنا ومتطوعينا وأنتم

إنقاذ الأطفال

إنقاذ الأطفال

الأطفال معرضون للخطر بشكل خاص في أوقات الأزمات ، لذلك بينما نحافظ على تركيزنا على الجهود التي تحقق التغيير على المدى الطويل ، فإننا نستجيب أيضًا للاحتياجات الملحة التي خلقتها الكوارث والصراعات. تعمل مؤسسة GIM مع شركائنا على الأرض لتقديم المساعدات الطارئة الحرجة عند الحاجة إليها.
بناء و تمكين الأطفال

بناء و تمكين الأطفال

تتطلب تربية طفل تكاتف المجتمع ، ويتطلب هدفنا المتمثل في خلق طفولة سعيدة وصحية وآمنة لجميع الأطفال دعم الأسر والمجتمعات القوية والممكنة. هذا هو السبب في أن جميع جهودنا تتخذ نهجًا شاملاً بهدف إنشاء مجتمعات أقوى من خلال الوصول إلى التعليم والغذاء والمياه والرعاية الصحية من أجل التغيير المستدام.
حماية الأطفال

حماية الأطفال

ان أفضل طريقة لخلق مستقبل يتم فيه حماية الأطفال هي بناء مجتمعات يتم فيها الاعتراف بحقوقهم وإعطاء الأولوية لها. نسعى في مؤسسة GIM إلى دعم ومناصرة الأطفال في جميع أنحاء العالم، وإشراك العائلات والمجتمعات والأطفال أنفسهم في القضايا والسياسات التي تؤثر عليهم ، لإحداث التغيير من أجل مستقبل أكثر أمانًا وتمكينًا.
الصدقات الاسلامية

الصدقات الاسلامية

يوجه الإسلام المسلمين إلى إعطاء الأولوية بشكل جماعي لرفاهية كل يتيم وطفل ضعيف. من خلال دعم العمل الذي نقوم به في مؤسسة GIM من خلال الزكاة أو زكاة الفطر أو الفدية أو الكفارة ، يمكنك الوفاء بالتزاماتك الدينية بالاضافة الى أنك تتمارس أيضًا بالمبادئ الإسلامية الأساسية للكرم والعمل الخيري والمسؤولية تجاه المحتاجين ، وحماية المستضعفين.

يمكنك أن تساهم في بناء المستقبل فقط ب 25 دولار تبرعك اليوم سوف يسهم في تغير الحياة و بناء المستقبل

على الصعيد العالمي ، يتأثر ملايين الأطفال بالصراعات والكوارث والفقر والآن آثار الوباء. تبرعك اليوم يمكن أن يغير الحياة ويمكّن ويدعم المستقبل.