مهمتنا

مهمتنا هي التغلب على الفقر والظلم للأطفال الضعفاء في كل مكان.

نحن نعمل مع الأطفال وأسرهم ومجتمعاتهم لخلق طفولة سعيدة وصحية وآمنة ومستقبل مفعم بالدعم . نقوم بذلك من خلال تقديم برامج تضمن لجميع الأطفال:

  • حمايتهم من الأذى و الاعتناء بهم ؛ و

 ● تأمين الأدوات التي يحتاجونها لإحداث تغيير إيجابي دائم في حياتهم ومجتمعاتهم.

قصتنا

تأمرنا تعاليمنا الإسلامية بإعطاء الأولوية لرفاهية كل طفل يتيم وضعيف – تم إنشاء مؤسسة GIM كإستجابة صادقة لهذا التوجيه.

قيمنا

نحن مدفوعون بقيمنا الإسلامية المتمثلة :

بالرحمة والمساواة والكرامة

التعاون والنزاهة.

نحيا بهذه القيم من خلال التزامنا بما يلي:

إنقاذ الأطفال في أوقات الكوارث

يتعرض الأطفال والنساء بشكل خاص للخطر أثناء الكوارث الإنسانية. تشير التقديرات إلى أن أكثر من 800 مليون طفل على مستوى العالم يعيشون في مناطق هشة ومتأثرة بالصراع حيث غالبًا ما تُهمل حقوقهم وتتعرض طفولتهم للخطر بسبب العنف والاستغلال والعبودية. في هذه الحالات ، نضع حماية الأطفال وعائلاتهم في صميم عملنا الإغاثي.

تمكين ودعم الأطفال والأسر والمجتمعات

يحتاج كل طفل إلى بيئة محبة ورعاية للتعلم والنمو ، ومع ذلك ، قد تمنع تحديات الحياة العديد من العائلات من توفير الرعاية والحماية التي يحتاجها أطفالهم. نحن نعمل مع العائلات الضعيفة من خلال تزويدهم بالموارد التي يحتاجون إليها للتغلب على الصعوبات. غالبًا ما يعني هذا توفير التدريب وتزويد الآباء بالمهارات التي يحتاجونها لكسب الدخل وإنشاء منزل مستقر. مع وجود أسر قوية ، يمكن للأطفال والشباب الحصول على الرعاية والدعم الذي يحتاجون إليه للازدهار.

حماية حقوق الأطفال من خلال المؤازرة

ندافع عن الأطفال ونساعد في تثقيف المجتمعات حول حقوق الأطفال. نشجع الأطفال على المشاركة بنشاط في عمليات صنع القرار التي تؤثر على حياتهم والتحدث عن أنفسهم.

الثقة والشفافية

 من خلال عملنا في مؤسسة GIM ، نؤمن أننا لسنا مسؤولين تجاهك فقط ، وانما تجاه المانحين و المستفيدين المستضعفين، وتجاه الله (SWT) أولاً .كل دولار يتم التبرع به أو جمعه أو إنفاقه ، يتم بحكمة ودائمًا بهدف تحقيق أكبر قدر من التأثير ، بالطريقة الأكثر استدامة. نحافظ على تكاليف التشغيل لدينا عند الحد الأدنى بحيث يمكن استخدام كل سنت ممكن لمساعدتنا على إحداث فرق!

بياننا

عندما تصبح جزءًا من مؤسسة GIM ، نريد أن تتأكد

 بأنك تحدث فرقًا.

دعمكم يمكننا من؛

تمكين و وبناء المجتمعات

بناء الجيل القادم

تقوية الإمكانات الكاملة لكل فرد

تمكين الشمولية على نطاق عالمي

بناء العقلية و العقيدة

فرصة للتواصل وتقريب العالم

بناء التقدم

بناء غد أكثر إشراقًا

احداث التغيير